أخر الأخبار

 
 

الأخ عباس زكي يقيم حفل وداع للسفير الصيني بمناسبة انتهاء عمله

أشاد الأخ عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والمفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية بالمواقف الثابتة والمبدئية للرئيس الصيني تشي بينغ تجاه القضية الفلسطينية، وأن الصين بمواقفها المؤيدة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني تقف إلى جانب الحق والعدالة والسلام، وتؤكد حرصها على حماية الشرعية الدولية وقراراتها تجاه فلسطين وشعبها.

جاء ذلك في حفل وداع سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين الذي أقامته مفوضية العلاقات العربية والصين الشعبية بمناسبة انتهاء مهمته في فلسطين، بحضور طاقم السفارة الصينية، وسفراء الدول العربية المعتمدين لدى دولة فلسطين، وبحضور عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية للحركة ود. تيسير جرادات وكيل وزارة الخارجية واسماعيل التلاوي مستشار المفوضية .

وأشاد الأخ عباس زكي بنشاط السفير في الأراضي الفلسطينية وبالدعم الصيني الذي قدمته السفارة الصينية في فلسطين، متمنياً له التوفيق في عمله الجديد في وزارة الخارجية الصينية في بكين.

وفي كلمته، قال السفير الصيني: إنه قضى فترة مهمة من حياته أثناء عمله كسفير لبلاده في فلسطين، حيث شعر أنه بين أهله ولم يشعر بالغربة، وأكد أن الشعب الفلسطيني شعب كريم ومضياف وشعب حي يحب الحرية ويتوق للاستقلال وقضيته محقة وعادلة والصين بقيادتها السياسية وحكومتها وشعبها تقف إلى جانب حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

09-01-2018

  عودة إلى البداية

 
 
 
 
 
 

بقلم عباس زكي

 

شخصيات في الذاكرة

 
 

© حقوق الإصدار والتوزيع محفوظة لدى مكتب مفوضية العلاقات العربية