أخر الأخبار

 
 

الأخ عباس زكي: نعمل على إعادة الاعتبار للمؤسسة الفلسطينية وجاهزون لحل كافة الملفات

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الأخ عباس زكي، أن مساعي حركته من أجل إتمام المصالحة الفلسطينية مع حركة فتح، تأتي في إطار مساعيها لإعادة الاعتبار للمؤسسة الفلسطينية، مشدداً على أن فاتح جاهزة لحل كافة الملفات المتعلقة بإنهاء الانقسام.

وقال الأخ عباس زكي، في تصريح خاص لـ "دنيا الوطن"، إن الاجتماعات الأخيرة التي عقدتها قيادة حركة فتح، أكدت على ضرورة أن يجري انجاز المصالحة وفق ما اتفق عليه سابقاً مع حركة حماس وبشكل خاص اتفاق القاهرة 2011، لافتاً إلى أن هناك إرادة حقيقة لحل كافة الملفات وإزالة العقبات بمختلف أشكالها.

وأوضح زكي، أن الرئيس محمود عباس أكد خلال اجتماعات الحركة الأخيرة أن عهده سيشهد نهاية الانقسام الفلسطيني، مشدداً على أن قوة أعضاء الوفود الفلسطينية سواء في الحركتين يعكس إرادة حقيقة لإتمام المصالحة.

وحول الدور المصري، قال الأخ عباس زكي، إن مصر تحولت من دور الوسيط إلى دور المشارك في عملية إنهاء الانقسام، خاصة وأن لقاءات القاهرة المقبلة ستكون حاسمة، مشيراً إلى أن قيادة فتح لديها رؤيتها في حل كافة الملفات العالقة وتجاوز أي خلافات مع حركة حماس.

وتابع: "إتمام المصالحة يساعد في إحلال السلام والوصول إلى تسوية سياسية مع إسرائيل، فنحن كفلسطينيين لن نترك حجة لإسرائيل التي تتهرب من استحقاق التسوية بحجج الانقسام"، مؤكداً أن القيادة الفلسطينية تعمل على إعادة الهيبة والاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية.

واستطرد: "لدينا شركائنا من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وحركة حماس لديها شركائها من الفصائل الأخرى، الأمر الذي يستدعي في نهاية الأمر إلى حوار وطني شامل لكل الفصائل الفلسطينية"، لافتاً إلى أن ذلك على أجندة القيادة المصرية التي ستعمل على لم شمل الفصائل في نهاية الأمر

يذكر أن اليوم الثلاثاء ينطلق الحوار بين حركتي فتح وحماس في القاهرة برعاية جهاز المخابرات المصرية، حيث وصل وفدا الحركتين أمس الاثنين، إلى مصر، وذلك بعد التفاهمات الأخيرة التي أدت إلى حل اللجنة الإدارية وتسليم حكومة التوافق كافة الوزارات الحكومية في غزة.

09-10-2017

  عودة إلى البداية

 
 
 
 
 
 

بقلم عباس زكي

 

شخصيات في الذاكرة

 
 

© حقوق الإصدار والتوزيع محفوظة لدى مكتب مفوضية العلاقات العربية