أخر الأخبار

 
 

الأخ عباس زكي يلتقي القنصل العام لجمهورية مصر العربية في فلسطين

التقى الأخ عباس زكي عضو اللجنة المركزية والمفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية في حركة فتح في مكتبه برام الله ظهر اليوم مع المستشار خالد سامي القنصل العام الجديد لممثلية جمهورية مصر العربية في فلسطين، بحضور القنصل العام السابق همام ابو زيد.

رحب الأخ عباس زكي بضيفه الجديد وتمنى له التوفيق والنجاح في مهمته الجديدة وإقامة طيبة بين أهله وشعبه في فلسطين. واطلع زكي ضيفه المستشار سامي على الوضع العام في الأراضي المحتلة وبخاصة ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من إجراءات في الكنيست الإسرائيلي لشرعنة البؤر الاستيطانية المقامة فوق الأراضي الفلسطينية المحتلة، بالإضافة إلى اعتماد الكنيست بالقراءة الأولى لمنع رفع الآذان في مدينة القدس في تحد صارخ للمشاعر الدينية للأمة العربية والإسلامية، كما أطلع زكي ضيفه على الاستعدادات والتحضيرات الجارية لعقد المؤتمر العام السابع لحركة فتح، وما سيناقشه أعضاء المؤتمر من قضايا تنظيمية وسياسية للخروج ببرامج لمواجهة التحديات التي تواجهها الحركة والشعب الفلسطيني في ظل استمرار الاحتلال في بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية ومصادرة مزيد من الأراضي الفلسطينية والتي تنسف كل الجهود الدولية لحل القضية الفلسطينية على قاعدة حل الدولتين.

وعبر الأخ عباس زكي عن اعتزازه بمواقف مصر العربية تجاه الشعب الفلسطيني ووقوفها الدائم إلى جانب نضاله ضد الاحتلال الإسرائيلي، وأضاف بأن العلاقات المصرية الفلسطينية تاريخية يفخر بها الشعب الفلسطيني على مدى مراحل مقاومته للاحتلال الإسرائيلي، وقال أن هذه المواقف تعكس مدى حرص مصر على الوحدة الوطنية الفلسطينية التي من خلالها يستطيع الشعب الفلسطيني أن ينتزع حقوقه بقوة.

ومن جهته أكد المستشار سامي عن دعم مصر الدائم والثابت للقضية الفلسطينية، وقال أن مصر العربية هي الدولة العربية التي حملت وتحمل القضية الفلسطينية على عاتقها في كل المحافل الدولية ولن تتخلى عن مسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته التي تعتبرها مصر جزء من الأمن القومي المصري.

19-11-2016

  عودة إلى البداية

 
 
 
 
 
 

بقلم عباس زكي

 

شخصيات في الذاكرة

 
 

© حقوق الإصدار والتوزيع محفوظة لدى مكتب مفوضية العلاقات العربية