أخر الأخبار

 
 

الأخ عباس زكي ينعى المناضل الوطني عبد المحسن القطان

نعى لأخ عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والمفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية فيها، المناضل الوطني الكبير عبد المحسن القطان الذي قضى حياة حافلة بالنضال والتضحية والعطاء من أجل فلسطين وشعبها

وقال الأخ عباس زكي أن المناضل الكبير كان من الداعمين الحقيقيين للثورة الفلسطينية في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، وكان صديقا مخلصا للرئيس الراحل ياسر عرفات، وأضاف بأن القطان شغل العديد من المواقع الوطنية منذ تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية في منتصف الستينات من القرن الماضي، وفي مقدمتها رئاسته للمجلس الوطني الفلسطيني، ورافق الراحل أحمد الشقيري رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في مسيرته النضالية، وكان من بين أعضاء الوفد الفلسطيني الذي زار جمهورية الصين الشعبية عام 1964.

وأضاف الأخ عباس زكي بأن الراحل القطان قدم الكثير من المنح الدراسية دعما للطلبة الفلسطينيين والعرب من خلال مؤسسته التي أنشأها وحملت اسمه، وتبرع بربع ثروته من أجل تنفيذ نشاطات تربوية وثقافية خدمة للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وبخاصة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وسوريا وباقي المناطق، واعتبر زكي بأن الشعب الفلسطيني برحيله فقد قامة وشخصية وطنية كبيرة عملت بكل صدق وإخلاص لخدمة القضية الفلسطينية.

وأشار الأخ عباس زكي بأن القطان سيبقى في ذاكرة الشعب الفلسطيني، وبخاصة المقدسيين من خلال ما تقدمه مؤسسة التعاون التي شارك في تأسيسها، ومؤسسة عبد المحسن القطان من دعم لترميم المباني التاريخية والبيوت والمنازل في مدينة القدس لتمكين المقدسيين من الصمود في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

06-12-2017

  عودة إلى البداية

 
 
 
 
 
 

بقلم عباس زكي

 

شخصيات في الذاكرة

 
 

© حقوق الإصدار والتوزيع محفوظة لدى مكتب مفوضية العلاقات العربية