أخر الأخبار

 
 

الأخ عباس زكي: يجب أن نحاور إيران لأنها الرقم الصعب الذي يهدد إسرائيل

قال الأخ عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح إن "الظرف الدقيق والخطير الذي تعيشه الأمة في هذه الأيام وما يحاك لها من مؤامرات خبيثة بقيادة أميركا من خلال بثّ الفرقة الطائفية والمذهبية بهدف تفكيك الأمة وتقسيمها وإسقاط دولها وما حدث ويحدث في سوريا والعراق واليمن من قتل وتدمير ما هو إلّا دليل على ما خططت له القوى الاستعمارية منذ زمن بعيد".

وفي حفل أقيم في بيروت في ذكرى اغتيال المستشار الإيراني محمد صالح الحسيني أشار زكي إلى أن الذين يريدون حرف الصراع العربي - الإسرائيلي إلى صراع سني - شيعي هم عبدة للولايات المتحدة الأميركية، وقال "لا يمكن للعابثين أن يعيدونا إلى الهروب من المواجهة مع إسرائيل إلى صراع هنا وهناك".

ولفت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح إلى أن الكنيست الإسرائيلي بدأ بسنّ القوانين على أساس القدس عاصمة لإسرائيل. وتابع "نحن كفلسطينيين نشعر بأن ما قام به ترامب وما يقوم به هو ليس اعتداءً علينا فقط، بل اعتداء على الشرف وعلى الكرامة وعلى العزة العربية، وعليه أقول للذاهبين إلى القمة العربية: هل بالإمكان إحياء اتفاقية الدفاع العربي المشترك التي جاءت من أجل كبح إسرائيل إن أردتم أن تخرجوا من ثوب الخيانة؟".

وقال الأخ عباس زكي  أيضاً "أخشى أن تكرس ظاهرة أن العرب ظاهرة صوتية لا فعل لها على الأرض"، مؤكداً على أن "انهيار القلعة الفلسطينية هي انهيار لكل القلاع".

كما دعا إلى إقامة حوار عربي إيراني، والذهاب إلى حوار مفتوح على أساس حسن الجوار مع إيران التي أصبحت الرقم الصعب الذي يهدد إسرائيل.

وأكد  الأخ عباس زكي في كلمته على أن الاعتداء على حزب الله هو اعتداء على لبنان وفلسطين وكل المقدسات الإسلامية والعربية.

06-03-2018

  عودة إلى البداية

 
 
 
 
 
 

بقلم عباس زكي

 

شخصيات في الذاكرة

 
 

© حقوق الإصدار والتوزيع محفوظة لدى مكتب مفوضية العلاقات العربية